تصاویر شاعران
سخنان برگزیده
درداکه‌هـوای‌نفس‌شد‌سینه‌گداز از‌خـواهـش‌دل‌شکسته‌بال‌پرواز فرمـود‌پیـامـبر:مرا‌بر‌امـت بیم‌از‌هوس‌است‌و‌آرزویهای‌دراز (نهج‌الفصاحه؛ حدیث‌114)
صفحه نخست منابع چاپی منابع چاپی عربی التناص في شعر أبي العلاء المعري

PostHeaderIcon التناص في شعر أبي العلاء المعري

    التناص في شعر أبي العلاء المعري/ إبراهيم‌مصطفي محمد الدهون/ أربد: عالم الکتب الحديث/  ۱۴۳۲ق =  ۲۰۱۱م / 300 ص.                   

دن 179 الف 7134 / 892

تأتي أهمیة هذا الکتاب في أنه درس شاعرا مرموقا، له باع طویل و مدی واسع في الثقافة، و تراکم الحضارات السابقة،و الدیانات المتباینة .

و قد تألف هذا الکتاب من تمهید و أربعة فصول و خاتمة .

التمهید : ناقش المؤلف فیه معنی التناص لغة و اصطلاحا، عادضا لأبرز آراء الدارسین و النقاد بنسختیه الغربیة ، و العربیة، کما ألقی الضوء علی أنتاجیة التناص، و

أشکاله في النص الأدبي . الذي تمثل بشكلين، هما: التناص المباشر ، و التناص غیر مباشر .  

الفصل الأول : فقد اشتمل علی التناص الأدبي، و تم تقسیمه إلی محورین إثنین، هما التناص مع الشعر، الذي تناول فیه الدارس تناص أبي العلاء مع الشعر الجاهلي

 و الشعر الإسلامي و الأموي، ثم تناصه مع الشعر العباسي و مفرداته، أما المحور الثاني، فقد کشف عن تجلیات تناص أبي العلاء المعري مع المثل و أبعاده الدلالية ، و

إستیعابه لقصص الأمثال العربیة، و تمثلها في ثنایا تجربته الشعریة .

الفصل الثاني : أفرد المؤ لف لدراسة التناص الديني، ملقیا الضوء علی محورین  اثنین ،التناص مع النص القرآني و التناص مع الحديث النبوي الشريف .

الفصل الثالث : يعالج التناص  التاريخي في شعر أبي العلاءالمعري، حیث رصدضمن هذا الفصل أربعة جوانب ذات أبعاد تاریخیة، کان لها دور في إضاءة النص الشعری .

الفصل الرابع :  قد تناول فيه الدراسة التناصية التطبیقیة .    

آخرین بروزرسانی (چهارشنبه, 27 آذر 1392 ساعت 06:38)